الأخبار

سيتم تنظيمه يوم 5/12/2010

الاحتفال بإطلاق المهرجان الوطني لتكريم المتطوعين الفلسطينيين "عونه" 2010 تحت شعار

"لنحتفل بفلسطين ولنبادر بالتطوع لخدمتها، فكل زيتونة فيها تستحق متطوعا ومتطوعة"

رام الله ـ غزة أطلقت اللجنة الوطنية لتكريم المتطوعين الفلسطينيين 2010 المهرجان الوطني لتكريم المتطوعين الفلسطينيين "عونه" وفتحت باب الترشح للمتطوعين الفلسطينيين، خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر منتدى شارك الشبابي برعاية وزارة الشباب والرياضة وبمبادرة من منتدى شارك الشبابي، وبالشراكة مع مؤسسات الهلال الأحمر الفلسطيني، الهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب بيالارا ،جامعة النجاح الوطنية،جامعة بيرزيت، جامعة القدس، جامعة القدس المفتوحة، الجامعة العربية الأمريكية، اتحاد الجمعيات الشبابية الأهلية الفلسطينية، شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية، الهيئة الوطنية الفلسطينية للمؤسسات الأهلية، اتحاد الشباب الفلسطيني، المجالس المحلية الشبابية، مركز بانوراما، تجمع قدسنا للاتحادات الرياضية، جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية، مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي، سما للشباب والتنمية، جمعية الشباب العرب بلدنا، المؤسسة الفلسطينية للتنمية الثقافية، مؤسسة خطوات، شركاء للتنمية المستدامة، مؤسسة جهود للتنمية الريفية، ملتقى الطلبة، تعاون لحل الصراع، مركز حقوق الإنسان شمس، اللجنة الوطنية للمخيمات الصيفية، مؤسسة سفير، مركز القدس للنساء، مركز العمل التنموي معا، جمعية الرياضة في فلسطين بال سبورت، المؤسسة الفلسطينية للتعليم من اجل التوظيف، جمعية مردة الخيرية للتنمية، مركز الشباب المجتمعي، مؤسسة قيادات،الاتحاد الفلسطيني للسيارات والدرجات النارية الفلسطيني، مؤسسة قيادات، مركز نرسان،مركز العمل التنموي معا المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات مركز شؤون المرأة جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي قطاع الشباب-في شبكة المنظمات الأهلية الاتحاد العام للمراكز الثقافية مؤسسة صوت المجتمع الاتحاد العام للهئيات الشبابية تجمع المتطوعين الفلسطينين -بناة وبشراكة إعلامية من تلفزيون وفضائية فلسطين راديو رايه اف ام تلفزون وطن مركز الإنتاج والتدريب الإعلامي راديو شباب ستوب للدعاية والاعلان شركة بيلسان فلسطين الشباب بال ايدز أمواج ، تلفزيون القدس التربوي شبكة معا الإخبارية اليوم "الخميس"، المهرجان الوطني لتكريم المتطوعين الفلسطينيين تحت عنوان" لنحتفل بفلسطين ولنبادر بالتطوع لخدمتها، فكل زيتونة فيها تستحق متطوعا ومتطوعة".

وأكد المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر زماعرة منسق اللجنة الوطنية لتكريم المتطوعين الفلسطينيين 2010 أن المهرجان يهدف إلى تكريم من التحموا بوطنهم ومجتمعهم بعملهم التطوعي، ومن قدموا بمبادراتهم وإبداعاتهم نماذج حية للانتماء والابتكار، وممن ساهموا بأعمار وطنهم فلسطين.

وأشارت ريما الحسن مدير الإعلام والاتصال في بيالارا  إلى أن المهرجان يهدف إلى تعزيز مفهوم العمل التطوعي في فلسطين، وذلك بتكريم ثلة من أبناء فلسطين المبادرين، الذين يشكلون نماذجا حية للبذل والعطاء لمجتمعاتهم ووطنهم. حيث سيتم تسليم الجوائز وتكريم الفائزين في حفل مهيب بمدينتي رام الله وغزة بحضور حشد من الشخصيات الفلسطينية والأجنبية.

وبين محرم البرغوثي مدير عام اتحاد الشباب الفلسطيني أن آخر موعد لتسليم طلبات المشاركة سيكون بتاريخ  23/11/2010، وستعلن عن النتائج في  مهرجان خاص سينظم في قاعة الهلال الأحمر الفلسطيني، مبينا أنه تم التأكيد على أن الجوائز للفائزين ستكون تقديرية معنوية .

وأوضح البرغوثي أن معايير الترشيح للجائزة تتمثل في الا تقل مدة التطوع عن ثلاث سنوات، وأن يكون المرشح  قام بعمل تطوعي بارز أو أكثر في المجتمع سواء أكان في مجال إثراء الفكر أو الثقافة أو في مجال تنفيذ الخدمات العامة، على أن تكون تجربة التطوع موثقة بأوراق وشهادات رسمية أو رسائل تزكية من المؤسسات التي عمل بها، وأن يكون التطوع نابعا عن رغبه ذاتية وفي غير أوقات العمل الرسمي.

وأكد وليد عطاطرة مدير الشؤون الشبابية في وزارة الشباب والرياضة على أن الدعوة مفتوحة لجميع الفئات العمرية من كلا الجنسين، وخاصة في المناطق المهمشة، والأشخاص ذوي الإعاقة.

واعتبر ان وزارة الشباب والرياضة تعمل من اجل رعاية الشباب وتمكينهم من إبراز دورهم المجتمعي وقضاياهم وتفانيهم بالعمل التطوعي لخدمة فلسطين.

وبين نصفت الخفش منسق الهيئة الوطنية العليا للمؤسسات الأهلية ان الجوائز تشمل 5 أشخاص من المتطوعين المتميزين، ومثلهم من المتطوعين المثاليين ومثلهم أيضا من رواد العمل التطوعي الذين انطبقت عليهم شروط المتطوعين المتميزين والمثاليين بالإضافة لمجموعة من المعايير الأخرى وهي: من يشهد لهم بالسيرة الذاتية التطوعية العريقة، أن لا تقل مدة الانخراط بالعمل التطوعي عن عشر سنوات، وقيامهم بدور ريادي من خلال التوجيه والإشراف والمبادرة للعمل التطوعي.

وقال أن اللجنة الوطنية للمهرجان والجائزة مقيده باختيار: الرجل المثالي، المرأة المثلى، الشاب المثالي، الفتاه المثلى، والطفل المثالي.

بدورة اعتبر خضر أبو صبيح مدير الشباب والمتطوعين في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن الباب مفتوح لكل الفئات المجتمعية لتقدم تجاربها ونماذجها التطوعية لتكريمها وتسليط الضوء على انجازاتها وإبداعاتها الفلسطينية.