خلال المهرجان الوطني لتكريم المتطوعين الفلسطينيين عونه 2011
فياض يعلن إطلاق جائزة حيدر عبد الشافي السنوية للعمل التطوعي
الاحتفال بتكريم 15 متطوعا ومتطوعة ساهموا باعمار وطنهم فلسطين ... قدموا بمبادراتهم نماذجا حيه للإبداع والابتكار

نابلس / 11 ديسمبر 2011 منتدى شارك الشبابي - احتفلت اللجنة الوطنية لتكريم المتطوعين الفلسطينيين بالتعاون مع برنامج متطوعي الامم المتحدة بتكريم أبناء فلسطين المبادرين، بمشاركة رئيس الوزراء د. سلام فياض، ورئيس بلدية نابلس الحاج عدلي يعيش ومحافظ محافظة نابلس جبريل البكري ورئيس جامعة النجاح الوطنية د. رامي الحمد الله وممثلي الأحزاب وحشد كبير من الشخصيات والمتطوعين الرواد والمتميزين وعددهم 15 متطوعا ورائدا في العمل التطوعي  للعام 2011، في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، وفلسطين المحتلة بتوزيع الشهادات التقديرية والدروع التكريمية عليهم.

جاء ذلك خلال المهرجان الوطني لتكريم المتطوعين الفلسطينيين، أمس تحت شعار (عونه) 2011 لنحتفل بفلسطين ولنبادر بالتطوع لخدمتها، فكل زيتونة فيها تستحق متطوعا ومتطوعة مهرجان يهدف إلى تكريم من التحموا بوطنهم ومجتمعهم بعملهم التطوعي... ومن قدموا بمبادراتهم وإبداعاتهم نماذج حية للانتماء والابتكار... من ساهموا بإعمار وطنهم فلسطين، وذلك في قاعة تركي بن عبد العزيز بجامعة النجاح الوطنية، بحضور عدد كبير من ممثلي المؤسسات الوطنية، الأهلية، والحكومية، والشبابية والنسوية، التعليمية، والصحية، والإعلامية والحقوقية والمجتمعية، المحلية والدولية، وقادة الفصائل الوطنية والأحزاب السياسية.

وافتتح المهرجان بآيات من الذكر الحكيم وبالسلام الوطني الفلسطيني انشده كورال جامعة النجاح الوطنية.

حيث افتتح الحفل بدر زماعرة منسق اللجنة اللجنة الوطنية لتكريم المتطوعين ومدير منتدى شارك الشبابي بكلمة اكد من خلالها على اهمية هذا التقليد السنوي مشيدا بجهود اللجنة الوطنية للتكريم وبحضور هذا الحشد من الشخصيات الوطنية لتكريم المتطوعين الفلسطينيين ناقلا تحيات الاهل من غزة للمهرجان والمكرمين الفلسطينيين . وقال:  نحتفي مرة أخرى بمتطوعي فلسطين، ومبادريها الأوائل، لا لمجرد تكريم أشخاص بعينهم، بل لنجدد عهدنا لهذه الأرض بأن نبقى أوفياء لها، متمسكين بترابها، باذلين كل ما بوسعنا من أجلها، ولهذا قلنا أن كل زيتونة في هذه الأرض تستحق منا متطوعا ومتطوعة.

وأكد زماعرة أن مهرجان التطوع لهذا العام حمل رسائل كثيرة أهمها بأن متطوعي فلسطين مازالوا يتطوعون من أجل حرية وطنهم، متحدين حصارهم الظالم وجدار الفصل العنصري والفقر والبطالة والانقسام السياسي، وهم يقطعون مئات الأميال ليصلوا إلى شجرة زيتون فوق جبل جرزيم وعيبال ليرووها بتطوعهم لتكبر في فلسطين، حاملين في عيونهم وأحلامهم وتطوعهم أطفال وشباب ومسني وفقراء ومرضى ومعاقي غزة، مع دعواتهم في كل عمل تطوعي بوحدة الصف الوطني بين شطري الوطن في الضفة الغربية وقطاع غزة.

حيث اعلن د. فياض عن إطلاق جائزة حيدر عبد الشافي السنوية للعمل التطوعي وأكد إن المكرمين اليوم يمثلون العطاء بلا مقابل، هو الأكثر التصاقا بمجتمعهم، ومؤسساتهم، وبنقاء الفكرة. وتكريمنا لهم اليوم، هو تعبير عن تقديرنا لهم، ومحاولة لتعزيز ثقافة التطوع، وحفز للأفراد والمجموعات والمؤسسات لتنظيم جهودها بما يضمن تحقيق الاستفادة القصوى من مضامين التطوع الوطنية والمجتمعية والتنموية. وشكر فياض كل من ساهم في إنجاح هذا الحفل، وأعضاء لجنة التحكيم. واشاد بدور منتدى شارك الشبابي والمؤسسات الشبابية في فلسطين.

وقال رئيس جامعة النجاح د. رامي الحمد الله أن العونه الفلسطينية هي ارث ابائنا واجدادنا الذي نعمل على تعزيزه بمثل هذه النشاطات والفعاليات شاكرا اللجنة الوطنية ومنتدى شارك الشبابي على هذا الجهد الكبير، الذي نحتفل فيه لتكريم هؤلاء المتطوعين .  وأكد إن المكرمين اليوم يمثلون العطاء بلا مقابل، هو الأكثر التصاقا بمجتمعهم، ومؤسساتهم، وبنقاء الفكرة. وتكريمنا لهم اليوم، هو تعبير عن تقديرنا لهم، ومحاولة لتعزيز ثقافة التطوع، وحفز للأفراد والمجموعات والمؤسسات لتنظيم جهودها بما يضمن تحقيق الاستفادة القصوى من مضامين التطوع الوطنية والمجتمعية والتنموية.

حيث اعتبر وليد عطاطرة ممثل اللجنة الوطنية لتكريم المتطوعين  في كلمة اللجنة الوطنية لتكريم المتطوعين الفلسطينيين " عونه 2011" "أن الاحتفال بتكريم المتطوعين عموما والرواد المبدعين منهم خصوصا يعتبر بمثابة دعوة ليس للشابات والشباب فقط وانما للفئات الاجتماعية كافة بمؤسساتها وهيئاتها المختلفة لمواصلة جهودها لتكريس مفهوم التطوع الذي يعزز النهوض بالوطن قدما نحو الازدهار والتقدم.

وقال ان تكريمنا لرواد المتطوعين هو تكريم لكل متطوع ومتطوعة ولكل مؤسسة ساهمت في تعميق مبدأ التطوع بين صفوف شعبنا. وأكد على أهمية المهرجان باعتباره جزء من العمل المشترك الذي تقوم به الوزارة مع شركائها، مشددا على أهمية تكريس هذا التعاون لأننا بأمس الحاجة لمثل هذا التكامل والتعاون خاصة في مجال العمل التطوعي الذي يجب ايلائه الاهتمام الخاص بكل أبعاده ولإعادة هذا النوع من العمل إلى ما كان عليه قبل سنوات طويلة وغاب في السنوات الأخيرة.

بدوره قال نصفت الخفش ممثل لجنة التحكيم أننا نلتقي اليوم  لنشهد على عمل جديد استنادا لعمل جماعي وبناء على علاقة تكاملية مبنية على التفاني والإخلاص والانتماء للوطن، وأكد على المعايير التي قامت بإتباعها أثناء عملية الفرز وأشاد بدور المؤسسات المشاركة بالحفل .

الفائزين رواد العمل التطوعي للعام 2011

محمود طلب النمورة: جائزة مها نصار لرائد العمل التطوعي للعام 2011 عطاء متواصل ونموذج وقدوة للأجيال القادمة، ماهرة الدجاني: جائزة فيصل الحسيني لرائدة العمل التطوعي للعام 2011 من القدس، حالة رمزية ليس لها حدود ،الريادي والمبادر محرم البرغوثي: جائزة توفيق زياد لرائد العمل التطوعي للعام 2011 عطاء لا ينضب، وقدوة للأجيال القادمة، السيدة حياة البظ: جائزة سميحة خليل لرائدة العمل التطوعي للعام 2011  سيدة عصامية بامتياز، الدكتور محمد التفكجي: جائزة د. فتحي عرفات لرائد العمل التطوعي للعام 2011 تجذر في الأرض، وثبات على الموقف،خالد زكريا عبد الرؤوف: جبر جائزة حاتم عنبتاوي لرائدة العمل التطوعي للعام 2011  عطاء موصول، لا يعرف الكلل أو الملل ،عرين عواري جائزة وحيد الحمد الله لرائدة العمل التطوعي عطاء مستمر ونبع لا ينضب .

المتطوعون المتميزون

المتطوع المتميز إبراهيم محمد محمود مبارك، المتطوعة المتميزة هناء شلاعطة، المتطوع المتميز معاذ عبد المعطي حسان الطلاع من غزة، المتطوع المتميز علاء طميزي، المتطوع المتميز  شريف شحرور، المتطوع المتميز  مها محمود سعيد ستيتي، المتطوع المتميز سالم حسن جلايطة، المتطوعة المتميزة جيهان منيف منصور.

وتخلل المهرجان فقرات فنية  قدمتها تيريز سليمان من حيفا، وكورال جامعة النجاح الوطنية، وعرض فلم عن المهرجان وتاريخة.

يأتي مهرجان التطوع ثمرة للتنسيق والجهد المشترك بين عدد كبير من المؤسسات الوطنية، الأهلية، والحكومية، والشبابية والنسوية، التعليمية، والصحية، والإعلامية والحقوقية والمجتمعية، والتي جميعها التفت حول كلمة (عونه)، لتعيد إلى أذهاننا، وإلى دائرة الفعل اليومي، تراث الآباء والأجداد، تراث البذل والعطاء، والتلاحم الاجتماعي والوطني، الذي لم يعرف يوما فرقا بين فلسطيني وآخر على قاعدة الدين، أو الانتماء السياسي، أو الفئوي .